افتتاح ورشة لإعادة كتابة برامج التكوين الأولي والمهني
السبت, 25 يوليو 2015 09:58

altقال باعثمان وزيرالتهذيب الوطني إن رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز يولي اهتماما بالغا لإصلاح المنظومة التربوية من خلال جعل سنة 2015 سنة تعليم بامتياز، وافتتاح مدرستين جديدتين لتكوين المعلمين بأكجوجت وكيهيدي،مما يقرب خدمات التعليم الأساسي من المواطنين داخل البلاد.

وأشار الوزير - أثناء افتتاحه صباح اليوم الجمعة بالمعهد التربوي الوطني ورشة لاعادة كتابة برامج التكوين الأولي والمهني بمدارس تكوين المعلمين والمنظمة من طرف مدارس تكوين المعلمين برعاية من قطاع التهذيب الوطني- أشار إلى أن دقة البرامج وشموليتها واحتوائها على الكفاءات والقدارت التربوية ستساهم في تحديد مواصفات المعلم النموذجي، معاربا عن ثقته بأن المشاركين سيخرجون بمقترحات ثرية صالحة لاعتمادها كبرامج لمدارس تكوين المعلمين.

وسيتلقى المشاركون في الورشة -التي تجمع العشرات من المكونين والمفتشين في المواد المدرسة بمدارس تكوين المعلمين- خلال عشرة أيام عروضا حول الأهداف الاندماجية النهائية لكل مادة وإعداد وضعيات تقويم الأهداف الاندماجية وصياغة الكفايات وتحديد موارد الكفايات الأساسية للسنوات المقررة على التلاميذ.

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

استطلاع الرأي

هل مشاركة المعارضة في الحوار حل نهائي للأزمة الراهنة ؟
 

مسجد شنقيط من الداخل

المتواجدون حاليا

حاليا يتواجد 112 زوار  على الموقع