باية حصيلة رقمية سيتباهى مهندس الفشل الحكومي على جميع الاصعدة يحي ولد حدامين - حبيب الله ولد أحمد
السبت, 07 يناير 2017 13:39

altإعادة للتدوينة التى علقت بها على خطاب الوزير الأول أمام البرلمان حول حصيلته الوهمية والإعادة لفائدة من فاتهم "الاستحمار" من بنيات طريق العالم الافتراضي الذين يعتقدون أن السماء مرفوعة شرقا بولد حدامين وغربا بولد عبدالعزيز والذين ساءهم انتقادنا للحكومة الورقية الفاشلة التى لم تجلب للبلاد والعباد سوى المعيشة الضنك والرعب والفوضى والنهب والكذب البواح

الإعادة لفائدة الذين هاجمونا ووضعوا أرجلهم بأنفسهم على عتبة أبواب جهنم أقلامنا وبئس المصير

نحن لانظلم أحدا لكننا لانسمح لهبنقات العالمين الافتراضي والواقعي بالتجاوز فى حقنا

فليجربوا أقلامهم المتقيحة نفاقا وارتزاقا وجهلا فنحن هنا والشر بالشر والبادئ أظلم

( ملاحظة / الصورة تخدم اللص)

 

( باية حصيلة رقمية سيتباهى مهندس الفشل الحكومي على جميع الاصعدة يحي ولد حدامين

هل يكفى كذب ولد اجاي وارقامه المنفوخة كجيوبه لخلق واقع غير هذا الجحيم الذى نعيشه

هل تكفى عنتريات الناطق باسم الحكومة لاقناعنا بان البلد على مايرام

هل التقارير الوهمية للوزارات الفاشلة تصلح خبزا للاطفال وعلاجا للمرضى ورعاية للفقراء

بينما كان الوزير الاول يتحدث بلغة رومانسية لاعلاقة لها بالواقع كانت حكومته تزيد تعرفة النقل على طلاب الجامعة البؤساء ماديا ومعنويا المعزولين جغرافيا وكانت العاصمة تشهد حوادث قتل وسطو واغتصاب وسرقة على مدار الساعة وكان المهندسون العاطلون ومعهم الاطباء والممرضون يحتجون مطالبين بالاكتتاب وكانت 110 انواع من الادوية بالغة الحساسية لمرضى الضغط والسكري والغدد والسرطانات والاعصاب والصحة النفسية وغيرها من الامراض مفقودة بشكل نهائي من صيدليات القطاعين العام والخاص وكانت المستشفيات تسارع الخطا نحو الانهيار بسبب فوضوية فتح العيادات ومعاناة عمال القطاع العمومي والمضاربات وشد الحبال بين القطاعين العام والخاص والتى ادخل فيها قسرا صندوق التامين الصحي وكان الكهرباء مقطوعا عن اجزاء من العاصمة مثل الماء وكان عشرات المواطنين يتجمهرون عند مكاتب وكالة الوثائق المؤمنة لشراء اوراق ثبوتية لاطفالهم بل حتى للاجنة فى الارحام والطوابير تمنعهم من دخول المكاتب لان الاولوية لاقارب المقيمين عليها وكانت كل اسعار المواد الاساسية تتسابق ماراتونيا نحو السماء اما رداءة طرق الامل وروصو نواكشوط وغيرها من طرق البلاد وماتحصده يوميا من ارواح بريئة لمواطنين واجانب وما تهلكه من سيارات وبضائع فليست الا احدى فضائح الحكومة تاما مثل تفشى الالحاد والجراة على الدين واستنساخ القوانين اللائكية الساذجة

فعلى من يكذب معالى الوزير الاول

ليكذب على الرئيس كما كذب عليه وزراؤه الذين يكذب عليهم اعوانهم

اما نحن فنعرف ان المليارات الخزينية التى تحدث عنها وحجم الرخاء الاقتصادي الذى تحدث عنه لايوجدان الا فى بوادى تيرس بين الرئيس عزيز وقهرمانة قصره الشيخ والد باي

الشعب يموت جوعا وعطشا وظلاما ورعبا وحكومة الشؤم والفساد ووزيرها الاول يمارسون الكذب البواح

حتى الصراخ يريدون نهبه

حتى الكذب يريدون بيعه

حتى الشقاء الذى نعانيه ماديا ومعنويا يغمضون عنه اعينهم ليرسموا فى ادمغتهم الفارغة الا من سوائل النفاق والوهم رخاء لاوجود له على هذه الغبراء )

 

منقول من صفحة المدون حبيب الله أحمد

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

استطلاع الرأي

هل مشاركة المعارضة في الحوار حل نهائي للأزمة الراهنة ؟
 

مسجد شنقيط من الداخل

المتواجدون حاليا

حاليا يتواجد 42 زوار  على الموقع