ولد محمد خون رئيسا للوزراء و ولد حدمين رئيسا لحزب الإتحاد
الجمعة, 08 سبتمبر 2017 16:41

altيعرف المشهد السياسي الموريتاني تجاذبات أدت الي اتساع هوة الخلاف بين النظام الحاكم و المعارضة الراديكالية و بعض أغلبية الرئيس اثر دعوة الشعب لاستفتاء يلغي  مجلس الشيوخ و يغير العلم و بعض المواد الأخري .

و قد أعلن الشيوخ مجاهرتهم  لذلك الإستفتاء ، وحاولوا مع المعارضين في الداخل و الخارج عرقلته و خلق أزمات للنظام الحاكم .

و بعد نجاح التعديلات الدستورية يتوقع المراقبون الإطاحة بحكومة ولد حدمين التي يري البعض عجزها و عدم كفاءة البعض منها ، و انتخاب يحي ولد حدمين  رئيسا لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية الحاكم  و الذي كان  أداؤه منعدما  في حملة التعديلات الدستورية الأخيرة .

و في نفس السياق سيعين  سيدنا علي ولد محمد خون رئيسا للوزراء في الحكومة التي ستشرف علي مسلسل الإنتخابات البلدية و البرلمانية و المجالس الجهوية  المرتقبة .

 

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

استطلاع الرأي

هل مشاركة المعارضة في الحوار حل نهائي للأزمة الراهنة ؟
 

مسجد شنقيط من الداخل

المتواجدون حاليا

حاليا يتواجد 38 زوار  على الموقع