عريضة لافلام حول تشريع حزبها
الأربعاء, 10 يناير 2018 07:48

altأصدرت حركة افلام عريضة حول ما أسمته الاعتراف الشرعي لقوى التقدمية للتغيير(fpc) وقعتها العديد من الأحزاب المعارضة بشقيها المحاور للنظام والآخر المقاطع له.

وقد جاء الإعلان عن هذه العريضة في بيان للحركة فيما يلي نصه:

بعد 23 عاما من المنفى قررنا العودة إلى أرض الوطن مع نية تسجيل أنشطتنا السياسية بصفة سلمية وقانونية وديمقراطية.

عقب المؤتمر المنعقد في نواكشوط يومي 29 و 30 أغسطس 2014 أنشأنا حزبا سياسيا وسميناه قوى التقدمية للتغيير(fpc)، مع الامتثال الصارم لجميع الشروط المنصوص عليها في القانون, رغم احترامنا التام للقانون بقيت الوزارة الداخلية صامتة مدة 8 أشهر لتعلمنا عن رفضها لترخيص حزبنا . تابعنا جميع الوسائل الانتصاف القانونية، ، دون جدوى، بسبب تأجيلات متكررة و غير مبررة، كما أن مراجعة ملف لا يزال عالقا لدى للمحكمة العليا مدة سنتين تقريبا. كوننا ضحايا التعسف والتمييز  الواضح من طرف الحكومة الموريتانية ، نطلب من خلال هذه العريضة الدعم والتضامن الفعال من القيادات السيا

الموقعون: محمد جميل منصور:        رئيس حزب          تواصل احمد ولد داداه:            --        --           التكتل   محمد ولد مولود:            --        --           اتحاد قوى التقدم صالح ولد حنن :          --        --           حاتم بيجل ولد هميد  :         --        --            الوئام مسعود ولد بلخير:        --        --           التحالف يحي ولد احمد الوقف :   --        --           عادل با ممدو ألسن:            --          --          PLEJ   ابراهيما مختار سار:    --          --           AJD/mr محمد ولد دلاهي:          --          --           PMDE/ecolog عبد السلام ولد حرمه:  --          --           الصواب   مودي محمد كمرا:      نائب رئيس حزب       MPR التجاني كويتا:         رئيس حزب            UNDD إسلم ولد حنفي :       --       -- بوبكر ولد مسعود:     --  نجدة العبيد

ساموري ولد بي                             :            -- نائب الرئيس المنتدى

تقدم ادارة الحزب قوى التقدمية للتغيير تشكراتها الحارة لجميع الذين وافقوا على استقبال رئيس الحزب، و التوقيع على هذه العريضة.كما تعبر عن تفهمها واحترامها للمواقف الذين لم يتقبلوا التوقيع.

الاثنين 9 يناير 2018

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

استطلاع الرأي

هل مشاركة المعارضة في الحوار حل نهائي للأزمة الراهنة ؟
 

مسجد شنقيط من الداخل

المتواجدون حاليا

حاليا يتواجد 217 زوار  على الموقع