الفشل و الزبونية تطبع أعمال لجنة توزيع صندوق الصحافة المستقلة
الجمعة, 02 فبراير 2018 00:53

alt لقد أظهرت أعمال اللجنة المكلفة بتوزيع صندوق دعم الصحافة الفشل البين  و الزبونية ، و انعدام المسؤولية التي طبعت جميع أعمالها بدء بالتقييم و المعاينة و وضع المعايير الصورية .

إن تواطأ أعضاء اللجنة علي اعطاء  مبالغ لمؤسسات لا تستحقها ، وتحويل جلساتها الي سوق للمقايضة و انتقاء الأصدقاء و الأقارب ، و حلبة للمصارعة في بعض الأحيان ، و بالمقابل حرمان من يستحق جعلنا نأسف علي الثقة التي منحناها لهم ممثلين عنا في اتحاد المواقع ، و الجرائد و الهيآت النقابية ...

إننا لم نكن نتصور أن من يدعون المهنية و يتشدقون بعبارات الإلتزام و الوفاء و يصدرون بيانات تدعو للإلتزام بالأخلاق و نبذ الرذائل التي من اشنعها التحايل و الخداع أن يتصفوا بتلك الصفات كاملة ، و أن يكون الحصول علي الدرهم هدفهم ، و نقض الأمانة مسعاهم ..

وهنا تتنزل هذه المقطوعة الشعرية في حق هؤلاء :

أَيْنَ الوفا ؟ قَطَّعتُ حَبلَ رَجَائِي     وهَلِ اختَفَى مِن هَذِهِ الغَبراءِ؟

 أينَ الجُذورُ الضَّارِباتُ أَصَالَةً     في عُمقِ أَرضٍ ضُمِّخَت بِرِياءِ؟

لا زِلْتُ أُهرِقُهَا دُمُوعاً مُرَّةً          وأنا الذي لم أَستَكِن لِبُكاءِ

لكنَّها الأيامُ تُبدي للورى            ما يَستَثِيرُ حَفِيظَةَ العُقَلاءِ

 جَرَّبتُهَا، فَرَأَيتُ ناساً في الثرى     منها، وناساً في رُبا الجوزاءِ

دَالت، فلا فِرعَونُ خلَّد نفسَهُ كلا     ولا قَارُونُ في الأحياءِ

 لم يَبقَ إلا وَجهُ مَن سَمَكَ العُلا     ولَهُ تذلُّ بيارقُ العُظَماءِ

 يا غافلاً، لا تَأمَنَن دُنيا بَنَت        في كُلِّ ضاحيةٍ صُروحَ شقاءِ

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

استطلاع الرأي

هل مشاركة المعارضة في الحوار حل نهائي للأزمة الراهنة ؟
 

مسجد شنقيط من الداخل

المتواجدون حاليا

حاليا يتواجد 71 زوار  على الموقع