الملهم يظهر على حقيقته مجرد محتال و نصاب
السبت, 03 فبراير 2018 08:10

altراقبنا عبر وسائل الاعلام الماجورة في اليام الماضي مسرحية من مسرحيات بيرام التي عود عليها مجتمع من البلهاء و سليمي الصدور . تمثلت هذه المسرحية في ما سمي مؤتمر المتوفاة إيرا .

 اطلق على الموتمر اسم الأرملة العجوز التي يعرفها الجميع و يحترمها ( هلي صال) و كان ذلك من اجل لفت انتباه قوم اخذوا موقفا و ندموا على مساندة شخص ظهر انه لا يهتم الا لتأثيث بيته و ترفيه أسرته

المؤلم في كلها ان نضالات كبيرة صنعت هذا المخادع و مكنته من الجوائز و التكريمات  ، حولها بمكره و حيله الى مصلحته الشخصية : " دنيا يصيبها و ..."

لا فرق بين الانقلابي العنصري محمد ولد عبد العزيز في اغتصابه لقوانين الجمهورية لإخضاعها لأغراضه الشخصية وبين ما فعل بيرام بالنظام الداخلي لايرا الذي حوله على مقاسه و لصالحه الخاص

يبدو ذلك من خلال اللائحة التي قرأناها للمكتب التنفيذي و التي لا تحترم النظام الداخلي و لا تحترم حتى القرّاء ..

مجموعة من الشباب الأبرياء الذين لا يعرفون سوى هز الرأس و تقبل ما يقول الملهم الجالس بينهم على الويش " الدجال الجديد" من منهم سوف يسال الملهم عن تسييره الخاطيء لايرا في مأموريته الماضية و عن أسباب مغادرة كل اطر وقيادات المنظمة في الداخل و في الخارج ؟ و لا عن الطريق الذي سلكته أموال إيرا التي بنيت بها الدار و حصل على اخرى في داكار ؟ من منهم يمكنه ان يسال الملهم عن تغييره المتواصل لخطاباته و زياراته لاناس كان بالامس القريب يصفهم برأسي الأفعى ؟

لقد تخلص بيرام من كل من يمكنه ان يسايله و احتفظ باصوات مبحوحة لا تعرف الا التصفيق و هز الرأس

لقد افسد محمد ولد عبد العزيز الدولة الموريتانية و لعب بقوانينها و حولها الى شعب من المصفقين و نفس الشيء فعله بيرام بنضال لحراطين و كل المطحونين افسد النضال و عبث بالمبادىء

لقد سرق بيرام أموال إيرا و اغتصب نظامها الداخلي و تناقض مع مبادئها و خطابها

كان يجب ان يكون الموتمر للرد على ثلاث أسئلة :

 ١ - لماذا غادر قادة إيرا و مفكريها هذه الحركة التي أوصلوها الى ما وصلت اليه

٢- أين و كيف صرفت أموال إيرا و من أين لبيرام بالاموال التي يقسم يمنة و يسرة و ينظم بها موائد الكذب التي يعقد كل ليلة في قلعته الشاهقة التي لم تبنى بعرق جبينه

 ٣ - ما سبب التناقض و تغيير الخطاب كلما دخل الوطن ، فهل ان الرحل يتحاشىًالسجون على عكس ما يروج

 

سي عبد لله بابا سي الولايات المتحدة الأمريكية

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

استطلاع الرأي

هل مشاركة المعارضة في الحوار حل نهائي للأزمة الراهنة ؟
 

مسجد شنقيط من الداخل

المتواجدون حاليا

حاليا يتواجد 47 زوار  على الموقع