" ايرا " تندد بالتصرفات الوحشية و تطالب بتحقيق حول أعمال العنف
الثلاثاء, 09 أكتوبر 2018 01:20

altبيان حركة ايرا حول احداث اليوم:

 

افتتاح الجمعية الوطنية بدأ بإراقة دماء المواطنين المتظاهرين السلميين العزل!

 

في يوم الاثنين 8 أكتوبر 2018 المصادف لافتتاح أولى جلسات الجمعية الوطنية الموريتانية، قدم مناضلي حركة ايرا بكثافة الى مباني البرلمان في انواكشوط للتنديد بمواصلة اعتقال الرئيس بيرام الداه اعبيد المنتخب حديثا نائبا برلمانيا وهو يقبع في زنزانته منذ 7 أغشت 2018.

لقد تم الزج بزعيم حركة ايرا النائب بيرام الداه اعبيد على اثر دعوى كاذبة و ملفقة من متقمص لمهنة الصحافة و بمباركة جهاز الأمن السياسي الذي هو تحت إمرة الدكتاتور محمد ولد عبد العزيز.

وحدات الشرطة المدججة بالسلاح و كل أدوات القمع طوقت المنطقة و لم ترجع خالية الوفاض بل  احكمت بطشها في جموع المتظاهرين السلميين مخلفة عشرات الإصابات الخطيرة التي ترقد الان في غرف الحالات المستعجلة من ضمنها حرم الزعيم الانعتاقي بيرام الداه اعبيد يتعلق الامر ب:

- الحاج العيد

- ليلى احمد

- عبد الله ابو جوب

- عبد الله حمدي

- الزبير أمبارك

- منى مالك

- خيري امرازكي

- مالك سي

 

ان ايرا موريتانيا الوفية لمبادئها

و التزاماتها في مجال حقوق الانسان :

-تندد بقوة بالتصرفات البربرية و الوحشية التي تعرض لها نشطاء حركة ايرا في وقفة احتجاجية سلمية.

- تطالب بإجراء تحقيق مستقل لمعرفة المسؤولين عن هذا العنف الهمجي و الأعمى الذي لا مبرر له.

- تدعو جميع مناضليها الى المضي قدما في التعبئة من اجل موريتانيا و سيادة القانون .

- تكرر مطالبتها بالافراج الفوري و اللا مشروط عن داعية الأمن و السلام بيرام الداه اعبيد

- تسأل الله العلي القدير الشفاء العاجل لكل الجرحى .

 

انواكشوط، 8 أكتوبر 2018

اللجنة الإعلامية

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

استطلاع الرأي

هل مشاركة المعارضة في الحوار حل نهائي للأزمة الراهنة ؟
 

مسجد شنقيط من الداخل

المتواجدون حاليا

حاليا يتواجد 71 زوار  على الموقع