الطاقم الطبي لمستشفي الأم و الطفل يشارك في مسيرة الوحدة الوطنية
الجمعة, 11 يناير 2019 00:57

altساهمت المديرة العامة لمستشفي الأمومة و الطفولة السيدة آمال بنت السمان في حملة التحسيس و التعبئة لانجاح المسيرة الوطنية الكبري للوحدة الوطنية التي ترأسها رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز .

وقد استطاعت المديرة أن تقنع الطاقم الطبي بمختلف توجهاته السياسية للمشاركة في المسيرة الكبري لمحاربة الكراهية و التطرف بوصفهما مرضين لا يقلان خطورة عن الأمراض العضوية و النفسية التي يتصدي الجميع لمحارتها خاصة أن هذين المرضين  الكراهية و التطرف لا أعراض لهما و لا يمكن الكشف عنهما بالأشعة و لا بالفحوصات الطبية بقدرما تمكن الوقاية منهما بعلاج الأسباب و القضاء علي مظاهر الخلاف بكل  أنواعها .

alt

وقد انطلق موكب مستشفي الأمومة و الطفل  بالزي الطبي تتقدمه المديرة العامة رفقة معاونيها و الأطباء الممرضين و العمال ترافقهم سيارة اسعاف تحسبا لأي طارئ .

واستطاعت  المديرة العامة آمال بنت السمان طيلة تجربتها المهنية أن تترك بصمات الجدية و أن تخلق بوتقة عمل دؤوب ينصهر الجميع فيها لتحقيق الهدف العام وهو خدمة المواطن و حمايته من الأمراض  و تقديم العلاجات له في كل الظروف .

 

 

alt

 

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

استطلاع الرأي

هل مشاركة المعارضة في الحوار حل نهائي للأزمة الراهنة ؟
 

مسجد شنقيط من الداخل

المتواجدون حاليا

حاليا يتواجد 87 زوار  على الموقع